اخر الاخبار

كريم عاطف بطل كمال الاجسام

 

قصة نجاح كريم عاطف كمال محمد من الصفر إلى الاحتراف 

كريم عاطف كمال محمد، اسم أصبح رمزاً للتفوق والإلهام في عالم الرياضة المصرية. منذ ولادته في السادس من نوفمبر عام 1999، بدأ كريم رحلته نحو النجومية، متغلباً على التحديات ومحققاً إنجازات لافتة. رحلته هذه لم تكن مجرد مسعى فردي، بل كانت إسهاماً حقيقياً في تنمية الرياضة المصرية.

بيانات شخصية ومهنية

ولد كريم في مصر ونشأ على حب الرياضة. ومنذ صغره، كان يحلم بأن يصبح أيقونة رياضية. تلك الأحلام لم تبق عالقة في ذهنه بل تحولت إلى خطط واقعية،وعندما افتتح جيم "Free gym"، الذي يقع في شارع العشرين بجوار التوحيد والنور، موفراً مساحة للشباب للتدريب والارتقاء بلياقتهم البدنية.

اهم إنجازاته 

لم تقتصر مساهمات كريم على تأسيس جيم يلبي احتياجات الشباب الرياضية فحسب، بل تعداها ليشمل تحقيق المركز الثاني في أولمبياد مصر. هذا الإنجاز لم يكن إنجازاً شخصياً فقط بل كان دلالة على الإمكانيات الرياضية الكبيرة التي يمكن للشباب المصري تحقيقها عند توفر الدعم والتوجيه الصحيح،و كسب اكتر من بطوله منها ماصل تيك مركز اول اوفر اول وكارت احتراف وأصبح محترف دوليا سنه ٢٠٢١ 

وحصل علي المركز الاول في بطوله ماصل فاكتوري التي أقيمت في المنصوره عندما كان يبلغ من العمر ١٩ سنه فقط 

بعدها حصل علي مراكز اخري في بطولات كثيره مثل بطوله احمد علي وبطوله ايرون مان وبطولات الجمهوريه وبطوله دولكس لاب 

حصل علي اسبونسر من كذا شركه علي مدار السنين السابقه وكان لهم دور كبير في تطوره ووصوله الي العالميه 

دوره في تنمية الرياضة المصرية

يعتبر كريم نموذجاً للشاب المصري الذي يسعى ليس فقط لتحقيق النجاح الشخصي بل أيضاً لإسهام في تنمية مجتمعه. جيم "Free gym" هو مثال على كيفية استخدام الرياضة كأداة للتغيير الإيجابي، موفراً بيئة داعمة تساعد الشباب المصري على استثمار طاقاتهم في الرياضة وتحقيق الأفضل.

ختاماً

قصة كريم عاطف كمال محمد هي أكبر من مجرد قصة نجاح فردية؛ إنها قصة إلهام لجميع الشباب المصري للسعي وراء أحلامهم وتحقيق الإنجازات، ليس فقط لأنفسهم بل ولمجتمعهم أيضاً. إنها دعوة للشباب للمساهمة في تنمية الرياضة المصرية وبناء مستقبل أكثر إشراقاً للأجيال القادمة.

تعليقات



Font Size
+
16
-
lines height
+
2
-