اخر الاخبار

أحمد محمد شلبي يتحول من لاعب كرة قدم إلى صاحب مطعم مأكولات فاست فوود

 الكابتن أحمد محمد شلبي، الذي اشتهر كلاعب كرة قدم موهوب، قرر أخيرًا أن يترك الملاعب ويدخل مجال ريادة الأعمال بفتح مطعم مأكولات كبير للفاست فوود بفكره و مساعدة شريكة حياتة زوجتة و يحمل اسم (تصبيره)

بعد نجاحه الكبير في عالم كرة القدم، قرر أحمد محمد شلبي استغلال خبرته وشغفه بالطهي لإنشاء مطعم يقدم وجبات مميزة لعشاق المأكولات في المدينة. يركز المطعم على تقديم المأكولات السريعه بلمسة شخصية وتنوع في القائمة لتلبية احتياجات العملاء المختلفة.


يتميز المطعم بتصميم فريد وجو مريح يجعل الزبائن يشعرون بالاسترخاء والتمتع بتجربة تناول طعام لا تُنسى. يهتم ك.أحمد بأدق التفاصيل في المطعم، من الديكور إلى جودة الخدمة وتقديم أطباق لذيذة بأفضل المكونات الطازجة. يعمل أحمد بجد ليجعل المطعم واحدًا من أفضل الوجهات الغذائية في المدينة.


بعد افتتاحه، استطاع المطعم أن يلفت انتباه الزبائن والناس بشكل عام. حيث تميز بتقديم قائمة غذائية متنوعة تشمل المقبلات والسلطات والوجبات الرئيسية والحلويات اللذيذة. طاقم المطعم على أعلى المستويات المهنية والفريق مدرب تدريبًا جيدًا لتقديم خدمة عملاء ممتازة.


باعتباره أحد رياضيين الشهيرين في المدينة، فإن الزبائن يحجزون طاولاتهم مسبقًا للاستمتاع بالطعام اللذيذ والتجربة الفريدة في مطعم تصبيرة لمالكه الكابتن احمد محمد شلبي . وقد لاقت فكرة المطعم استحسانًا كبيرًا وحققت شعبية كبيرة بين سكان المدينة.


بهذا التحول المهني، يثبت أحمد محمد شلبي أنه ليس فقط رياضيًا موهوبًا ولكنه أيضًا رجل أعمال ناجح يتمتع بروح المغامرة والتجربة في مجالات مختلفة.


إنجازاته المبهرة على المستوى الرياضي تظل تلقى الإشادة والتقدير من الجميع، ومع ذلك، فإن تحوّله إلى عالم الأعمال يثبت أنه يملك القدرة على التحول والاستمرار في تحقيق النجاح في مجالات مختلفة.


مع توسع المطعم ونجاحه المستمر، يأمل أحمد في فتح فروع أخرى من المطعم في أنحاء المدينة والبلاد في المستقبل. يعتبر هذا التحول بادرة إيجابية للاعبين الرياضيين الذين يرغبون في استكشاف فرص مختلفة بعد اعتزالهم والبحث عن نجاح جديد في مجالات أخرى.

تعليقات



Font Size
+
16
-
lines height
+
2
-