اخر الاخبار

الكابتن الكبير طه حسين القاضي

 الكابتن طه حسين القاضي وشهرته طه القاضي مدرب الكونغ فو والكيك بوكسينج

يسعدنا ويشرفنا من بعد البحث في المجال الرياضي للالعاب القتاليه ان يظهر لنا مدرب صاحب سمعه وشهره في مجال الكونغ فو والكيك بوكسينج فهو من مواليد محافظه الجيزه واستمر في اللعب حته عام 2010 وبعد ذلك بدائت مسيرته في التدريب حيث قام بالتدريب في نادي الطالبيه الرياضي ونادي التعاون ومركز شباب كفره نصار ومركز شباب السلام جميعهم بمحافظه الجيزه والان هو صاحب اكاديميه بمنطقه فيصل محافظه الجيزه ومازال العطاء مستمر 

كرس حياته لممارسة وتعزيز هذا الفن القتالي القديم. نشأ في أسرة تقدر الانضباط واللياقة البدنية.و إن تعرضه المبكر للكونغ فو غرس فيه شغفًا لهدف في هذا المجال الذي سيشكل حياته ومسيرته المهنية. على مر السنين، أصبح طه القاضي أكثر مدربي الكونغ فو احترامًا في العالم، وحصل على العديد من الأوسمة ودرب بعضًا من أفضل المقاتلين والرياضيين في هذه الرياضة. في هذا المقال، سنستكشف حياته وندرس تجاربه المبكرة مع الكونغ فو، ومسيرته المهنية كمدرب، وفلسفته الشخصية وتأثيره على المجتمع الأوسع

فبعد ان قمنا بطرح بعض الاسئله عليه فكانت اجابته لها العديد من المشتقات فكانت طفولته وخلفيته العائلية دورًا مهمًا في تشكيل اهتمامه بالكونغ فو فتم تشجيعه على ممارسة رياضه الكونغ فو في سن 6 سنوات حينما ساعده خاله اشرف كمال في بدايه مشواره فانجذب طه القاضي على الفور إلى الانضباط وبدأ في التدريب تحت إشراف كابتن خالد محجوب وتعلم منه أساليب مختلفة للكونغ فو، ساعيًا إلى توسيع معرفته وفهمه لهذا المجال الرياضي وحين حديثا معه تطرقنا الي بدايته في مجال التدريب فكانت اجابته 

بانه بداء مسيرته التدريبيه من عام 2010 وحدثنه بانه من بدايه لعبه حتي وقتنا الحالي بالمجال الرياضي من 35 سنه لاعب وبعد ذلك مدرب ولديه العديد من الدرسات والكورسات للتوعيه الكامله في مجاله الرياضي فقد اخذ دورات وكورسات في مجال التغذيه ومجال علم التشريح وايضا في العلاج الطبيعي وفي النهاية طور أسلوبه الفريد في تدريس وممارسة الكونغ فو والكيك بوكسينج فانه ايضا يحب القراءه والتعليم المستمر 


أدى شغف طه القاضي بالكونغ فو إلى إنشاء أكاديمية كينج للفنون القتاليه وبها العديد من الانشطه كالكونغ فو والكيك بوكسينج والكاراتيه والجمباز والتي سرعان ما أصبحت واحدة من مراكز التدريب الأكثر احتراما . كانت أساليب التدريب التي اتبعها طه مبتكرة للغاية بعد ان قام بشرحه لنا حيث جمعت بين تقنيات الكونغ فو التقليدية وأساليب التدريب الحديثة لإنتاج أفضل المقاتلين والرياضيين في هذه الرياضة. إنجازات طه حسين كمدرب كونغ فو عديدة. قام بتدريب المقاتلين والرياضيين المحترفين، وفاز العديد منهم في المسابقات الوطنية والدولية. فاز طه حسين نفسه بالعديد من مسابقات الكونغ فو الوطنية والدولية، وحظي بتقدير واحترام واسع النطاق في مجتمع الفنون القتالية.


كانت فلسفة طه حسين الشخصية متجذرة بعمق في قيم الانضباط والاحترام والعمل الجاد. كان يعتقد أن الكونغ فو ليس مجرد ممارسة بدنية، بل هو أسلوب حياة ورساله تعليميه يمكن أن يساعد الأفراد على تحقيق إمكاناتهم الكاملة. كان تأثير طه على طلابه والمجتمع الأوسع كبيرًا، حيث ألهم عددًا لا يحصى من الأفراد لتحقيق أحلامهم والسعي لتحقيق التميز في جميع جوانب حياتهم. يستمر طه حسين كمدرب ومروج للكونغ فو والكيك بوكسينج 

حيث تظل أكاديميته واحدة من مراكز التدريب الأكثر احترامًا . تضمنت خطط طه القاضي للمستقبل المشاركة المستمرة في تدريب الكونغ فو والكيك بوكسينج والترويج له، بالإضافة إلى إنشاء مراكز تدريب جديدة للوصول

لهدفه وحلمه وهو ان يصبح في يوما مدرب منتخب مصر

تعليقات



Font Size
+
16
-
lines height
+
2
-