اخر الاخبار

الاقتصاد بالبلدي بقلم د. محمد سيد احمد



د.محمد سيد احمد الاقتصاد بالبلدي  

"التضخم" وليه الدولة ماتطبعش فلوس كتير                                                     

خلال الفترة الزمنية السابقة لاحديث يعلو فوق الحديث عن الاقتصاد فليس من المفترض ان نكون جميعاً خبراء في الاقتصاد و لكن مما لاشك فيه اننا جميعا اصبح لدينا الشغف بالاقتصاد واصبح حديثنا في الاقتصاد يتقارب من حديثنا عن مبارايات كره القدم واصبح الحديث عن الاقتصاد ليس مقصوراً على فئة محددة بل اصبح بين جميع الفئات الاجتماعية والعمرية والفكرية ، ومن ثم رأينا انه علينا مسئولية وطنية وعلمية في توضيح بعض المفاهيم الاقتصادية وهذا ما سنبدأ في طرحه خلال الفترة المقبلة من خلال مقال اسبوعي تحت عنوان " الاقتصاد بالبلدي " بغرض ايضاح بعض المفاهيم الاقتصادية ببساطة . وسنلقي الضوء في ذلك الاسبوع على معنى " التضخم " و ليه الدولة ماتطبعش فلوس كتير


ما هو التضخم ؟

تعريف التضخم بأنه الارتفاع المستمر في المستوى العام للأسعار في اقتصاد دولة ما خلال فترة زمنيه معينة "عادة ما تكون سنة " 


أي انه عبارة عن ارتفاع مستمر ومؤثر في المستوى العام للأسعار وبالتالي فإن الزيادة المؤقتة لا تعتبر تضخماً. ويجب ملاحظة أن التضخم يعمل على تقليل القوة الشرائية للأفراد (كمية السلع والخدمات التي يمكن شرائها في حدود الدخل المتاح حيث أن التضخم يمثل ارتفاع مستمر في أسعار السلع والخدمات ).


تؤثر معدلات التضخم المرتفعة على كل من المستهلكين والمنتجين ففي جانب المستهلكين يحصل على منتجات استهلاكية أقل عما كانت عليه قبل الارتفاع أما في جانب المنتجين فالتأثير يحدث نتيجة لارتفاع مدخلات الإنتاج والسلع المرتبطة بعملية الإنتاج أي زيادة التكاليف الخاصة بالإنتاج فضلا عن تأثر عمليات التمويل بسبب ارتفاع معدلات الفائدة مما يرفع من الأسعار.


ويعتبر الرقم القياسي لأسعار المستهلكين (CPI) هو المؤشر الأكثر شيوعًا واستخدامًا، حيث يتتبع مستوى متوسط أسعار السلع والخدمات التي تستهلكها الأسرة، وبذلك فإن معدل تغير الرقم القياسي لأسعار المستهلكين في المتوسط وبمرور الوقت يمثل التضخم. ويتم قياس التضخم على أنه معدل النمو السنوي أو الشهري للرقم القياسي لأسعار المستهلكين.


هناك نوعان رئيسيان للتضخم:

1- التضخم المعتدل أو الزاحف: ويحدث هذا النوع عندما يرتفع المستوى العام للأسعار بمعدلات بسيطة في فترة زمنية طويلة .


2- التضخم المتسارع أو الجامح: ويقصد بهذا النوع أن يرتفع المستوى العام للأسعار بمعدلات كبيرة في فترة زمنية قصيرة


أسباب التضخم الاقتصادي


هناك العديد من أسباب التضخم التي يمكن أن تدفع الأسعار للأعلى أو للأسفل في الاقتصاد. لكن التضخم الاقتصادي عادة ما يكون نتيجة لزيادة تكاليف الإنتاج أو زيادة الطلب على المنتجات والخدمات.


1- تضخم التكلفة


يحدث تضخم دفع التكلفة عندما ترتفع الأسعار بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج مثل المواد الخام أو أجور العمال. ظل الطلب على السلع دون تغيير، بينما انخفض المعروض من السلع، على خلفية ارتفاع تكاليف الإنتاج.


نتيجة لذلك، يتم نقل تكاليف الإنتاج الإضافية إلى المستهلكين في شكل أسعار أعلى للمنتجات النهائية.


بعض الأسباب الرئيسية لتضخم التكلفة هي:


1. مواد خام أكثر تكلفة


2. دفع رواتب أعلى


3. الكوارث الطبيعية


يمكن أن تؤدي هذه العوامل الثلاثة إلى ارتفاع الأسعار للمستهلكين أو الشركات دون تغييرات كبيرة في الطلب.


2- تضخم الطلب 


عادة ما تكون ثقة المستهلك عالية عندما تكون البطالة منخفضة وترتفع الأجور، مما يؤدي إلى ارتفاع التكاليف. للتوسع الاقتصادي تأثير مباشر على مستوى الإنفاق الاستهلاكي في الاقتصاد، مما قد يؤدي إلى ارتفاع الطلب على المنتجات والخدمات.


يمكن أن يحدث تضخم سحب الطلب بسبب:


1. زيادة طلب المستهلك على منتج أو خدمة. عندما يكون هناك زيادة في الطلب على السلع في الاقتصاد، ترتفع الأسعار وتكون النتيجة تضخم الطلب.


2. عندما يكون المستهلكون على استعداد لدفع المزيد للحصول على منتج.


هل التضخم دائما شيء سلبي؟

الإجابة المختصرة هي لا. و لكن في حال !!!!! إذا ارتفعت الأجور بنفس معدل التضخم، حينها لا يكون للتضخم أثر كبير.


ولكن عندما لا يرتفع أجر شخص ما ليتماشى مع معدل التضخم، حينئذ تنخفض قيمة المال الذي يمتلكه.


وبالطبع قد يؤدي ذلك إلى جعل الحياة أكثر صعوبة، حيث ترتفع أسعار الإيجار والغذاء بشكل مفاجئ تصعب مجاراته.


لكن التضخم من الممكن أن يؤثر إيجابيا على الاقتصاد، إذ قد يؤدي إلى زيادة الإنتاج.


وزيادة الإنتاج قد تعني رفع الأجور وزيادة الوظائف والسلع والخدمات، ومن الممكن أن يؤدي ذلك بدوره إلى معادلة آثار التضخم.


" التضخم بالبلدي "و ليه الدولة ماتطبعش فلوس كتير

بالبلدي كده ليه الدولة متطبعش فلوس كتير و تديها للشعب و نبقا كلنا اغنياء و بالمرة الدولة تسدد ديونها الخارجية و الداخليه ( ايه ده هي الدولة عندها ديون داخليه ؟ اه طبعا و هي عبارة عن قروض تلجأ الحكومة إلى الحصول عليها من جهات التمويل المحلية وغالبا ما يأخذ شكل أذون وسندات الخزانة ) المهم نكمل الرد على السؤل !!! 


الدولة متقدرش تطبع فلوس كتير بدون زيادة حقيقة في الإنتاج، لأن الفلوس بالظبط زي أي سلعة بتتأثر بالعرض والطلب، وطباعة فلوس بدون زيادة حقيقية في الإنتاج هتكون سبب رئيسي في التضخم وبالتالي هيحصل زيادة عامة في الأسعار


يعني بالبلدي كده لو احنا خمس اصحاب كل واحد فينا معاه 50 جنيه ورحنا محل شاورمة و كنا جعانين جدا جدا و صاحب المحل عنده خمس سندوشات و السندوتش الواحد ب 50جنيه يعني كل واحد يقدر يشتري سندوتش واحد ب 50ج صح ؟ تمام طب الدوله اديتك بدل ال50ج مثلا 100 ج و رحنا برضوا عند محل الشاورمة اللي عنده خمس سندوتشات بس . و كده كل واحد معاه 100 ج يعني يقدر كل واحد يجيب ساندوتشين شاورما صح ؟ قول صح .


يعني احنا الخمسة كده عايزين 10 ساندوتشات و صاحب المحل معندوش غير 5 ساندوتشات بس في الوقت ده صاحب المحل هيخلي الساندوتش ب 100جنيه و طبعا بالمنظر ده كل واحد هيشتري برضوا سندوتش واحد ب 100ج 


معنى كده ان ال100 جنيه جابت نفس السندوتش اللي كان ب 50 جنيه يعني ال 100جنيه قيمتها بقت هي هي قيمة ال 50 جنيه . 


طيب ايه الحل علشان ميبقاش فيه تضخم و المنتجات و السلع و الخدمات سعرها ميزدش كده 


طبعا من غير تفكير هتقولي يا سلام لو فيه اكتر من محل شاورما و كلهم عندهم سندوتشات زياده او الراجل صاحب المحل عنده سندوتشات كتير في الوقت ده السعر مش هيزيد لأن المعروض هيبقى كتير يعني اكتر من الطلب عليه 


هقولك كده تمام لأن الفلوس زي اي سلعة بتتأثر بالعرض و الطلب و طباعة الفلوس بدون زيادة الانتاج هتكون سبب رئيسي في التضخم .


يعني لو الدولة طبعت كثير من المال و هي لا تملك انتاج او غطاء اقتصادي قوي فإن الدولة قد تتعرض لخطر الافلاس و من ثم لابد من استغلال الموارد المتاحة في الدولة و زيادة الانتاج بكل الوسائل و الطرق المتاحة في الوقت ده لو الدولة طبعت فلوس هقولك مفيش مشكلة لكن طول ما مفيش زيادة في الانتاج يبقى اي فلوس هتطبعها الدولة هتقلل من قيمة العملة و هتعرض الدولة للإفلاس .

تعليقات



Font Size
+
16
-
lines height
+
2
-