اخر الاخبار

الفرصه الاخيره لكل الناس البصمجيه في الانجليزي للثانوية العامة

في الاعوام الثلاث السابقه 

ظهرت مدرسه للغه الانجليزيه تعد اصغر مدرسه ثانويه عامه في اسكندريه 

بدات فكرتها و حلمها و شغفها اثناء دراستها في كليه الاداب جامعه اسكندريه 

و قد ظهر شغفها بطلاب الثانويه العامه 

خصوصا في اللغه الانجليزيه 




و اخذت دراستها في خدمه ذلك و ايضا 

قد حصلت علي شهادات كثيره لتكون جديره بهذه المكانه بين الطلاب 

من الاراء و اولياء الامور انها بالنسبه لهم لا تعد مدرسه فقط

فقد اتبعت النظام الامريكي الحديث في التعامل مع الطلبه و هو نظام المحاكاه 

و جعل الطالب بنسبه ٧٠% في دراسته هو العامل الاساسي في الماده العلميه 

لتكون تطبيقا و عمليا اكثر و ممارسه في الاونه الاخيره اطلقت حمله اعلانيه 

علي مواقع التواصل الاجتماعيه 


انها سوف تبدا منهج الثانويه العامه مره اخري في هذا الوقت الحرج

و ان المتعارف في هذا الوقت ان معظم الطلبه قد انتهت من الترم الاول في الماده الدراسيه في الثانويه العامه 


و ان المراكز التعليمية و المنصات التعليميه قد بدات الدراسه من اشهر 

و كل عام نري الكثير من اولياء الامور انهم يبحثون علي مدرس لانقاذ الموقف 

لنري عام بعد عام تظهر ميس هبه الله السيد

تعمل كفريق الانقاذ لكل طالب يري ان هذه الماده التي تتسبب له في الكارثه في مجموع الثانويه العامه 

فهي تعمل تحت شعار 

الانجليزي للجميع حتي البصمجيه

تعليقات



Font Size
+
16
-
lines height
+
2
-